اكتشفِ حالتك الصحية والنفسية من بشرتك

تُعتبر البشرة من أكثر المناطق في الجسم التي تعكس الحالة الصحية والنفسية للشخص حيث أن البشرة هي الغلاف الذي يُغلف الجسم من الخارج ومن الداخل. بمعنى أصح، يُمكننا أن نقول إن البشرة هي العامل المشترك أو حلقة الوصل بين الجزء الخارجي والداخلي للجسم. لذلك، تظهر على البشرة جميع الأعراض التي تشير إلى مستوى صحة الشخص ومستوى مناعته وهل يُعاني من مشكلات نفسية أم لا.
لأننا اليوم نعيش في عصر السرعة المليء بالتكنولوجيا والتحديات السريعة الكبيرة، فنحن أيضاً نعيش في مُجتمع مليء بالمشغوليات والمسئوليات التي تمنعنا بشكل ما من التريث قليلاً والنظر في صحتنا بشكل عام وبشرتنا بشكل خاص. لذلك، نقدم في هذا المقال الكيفية التي من خلالها تستطيع اكتشاف حالتك الصحية والنفسية من خلال البشرة.

بشرة الرجال والسيدات

تهتم السيدات بشكل عام بجمال البشرة ورونقها وظهورها على نحو جيد ومثالي، لاسيما بعد زيادة عدد السيدات اللواتي يخرجن إلى سوق العمل في الوقت الراهن. على الصعيد الآخر، يُعتبر المظهر الخارجي أو المظهر العام من أهم عوامل النجاح في الوقت الراهن نظراً لأهمية العولمة في حياتنا الشخصية والمهنية بشكل عام. لذلك، ازداد الاهتمام بالجمال الخارجي بشكل عام وبالبشرة بشكل خاص من قبل السيدات. ولكن للأسف، يُصنف علماء البشرة أن السيدات يقُمن بالاهتمام بالبشرة على نحو غير صحيح حيث أنهم يقومون بالاهتمام بشكل البشرة ومظهرها دون الاهتمام بصحتها على الإطلاق.
ليس هذا فقط، بل يوجد إهمال كامل للرجال نحو بشرتهم حيث للأسف يأخذ الرجال عملية الاهتمام بالبشرة على أنها عملية أنثوية لا مجال للرجال فيها. مثل هذه المفاهيم الخاطئة عند الجال والسيدات هي السبب الأساسي وراء ظهور الكثير من المشكلات التي تصيب البشرة بشكل عام. لذلك، كخطوة أولى، يجب أن يتم الاهتمام بنظافة البشرة بشكل عام من قبل الرجال والسيدات على الأقل عن طريق غسلها ووضع مرطب مناسب عليها قبل النوم وقبل وضع أدوات التزيين.

 

تأثير التوتر على صحة البشرة

تُعد هذه العلاقة بين التوتر وصحة البشرة من أكثر العلاقات الشائعة التي تواجهنا جميعاً في الوقت الراهن وهو ما دفع العلماء في مُحاولة قياس تأثير توتر الفرد بشكل عام على شكل وصحة البشرة الخاصة به. أظهرت نتائج الدراسات بأنه توجد علاقة طردية وثيقة بين التوتر وصحة البشرة على نحو كبير. حيث يعمل التوتر على إصابة الشخص بالقلق الزائد وبالتالي الأرق وعدم القدرة على أخذ قسط من الراحة والنوم ولذلك، تبدأ البشرة في عكس مثل هذه الحالات وذلك عن طريق أن تجد تحت العين مجموعة من الهالات السوداء التي تزداد في لونها وحجمها بزيادة حجم التوتر والقلق بشكل عام. ليس هذا فقط، بل يعمل التوتر على إفراز الهرمونات التي تُفرز عادةً عندما يكون الشخص في حالة تهديد وعدم استقرار. لمثل هذه الهرمونات تأثير سلبي على شكل وصحة البشرة، لاسيما إذا كان إفرازها يتم بشكل مستمر. لذلك، ستجد أن الشخص الذي يُعاني من التوتر والقلق الزائد عن الحد، غالباً ما تُعاني بشرته من الاسمرار الدائم وظهور حب الشباب وفي بعض الأحيان البقع الجلدية التي سرعان من تنتشر في جميع أجزاء الجلد.

 

طرق التعرف على التوتر العصبي

نظراً أننا نعيش في عصر السرعة كما ذكرنا من قبل، فإن السمة الأساسية لهذا العصر هو أن نتسابق حتى نستطيع الوصول إلى ما نُريد لاسيما مع وجود الكثير من المنافسة من حولنا بشكل عام. لذلك، قد تكون تُريد التخلص من التوتر العصبي الذي يواجهك وقد تُريد بالفعل أن تحصل على بشرة سليمة وصحة جسدية ونفسية عالية ولكنك لا تستطيع أن تعرف إذا كُنت تعاني من التوتر العصبي أم أنك تحاول فقط أن تتعايش مع البيئة وطبيعة الحياة من حولك. لا تقلق، توجد بعض العوامل والأعراض التي تشير إلى تعرضك لتوتر عصبي شديد، كما هو موضح في النقاط التالية:

  1. الأرق
  2. الشعور الدائم بالإحباط وفقدان معنى الحياة
  3. الانفعال الدائم
  4. التنفس السريع
  5. الشعور بالتعب والإجهاد المستمر
  6. فقدان الشهية أو زيادة الشهية على نحو كبير
  7. التعرق
  8. ارتجاف الأطراف
  9. اضطراب في الهرمونات وتقلب في الحالة المزاجية
  10. العزلة

 

أسباب أخرى للتوتر العصبي

توجد مجموعة من الأسباب الأخرى تُؤدي إلى إصابتك بالتوتر العصبي الذي كما ذكرنا له دور فعال على أصابتك بمشكلات في البشرة مثل التعرض للكثير من الضغط والمنافسة. فإن المنافسة هي سمة العصر بالفعل ولكن لا يجب أن تستلم للضغط والتوتر الناتج عن المنافسة حتى في قضاء الوقت الترفيهي الذي غالباً ما أصبح يتمحور حول المنافسة بينك وبين أصحابك حول لعبة مُعينة، خاصةً في ألعاب الكازينو الذي أصبحت ملاذ للجميع في الوقت الراهن. تُعتبر العاب تحدي اون لاين من أكثر الألعاب المنتشرة الآن على مواقع الكازينو المُختلفة ولكنها للأسف إذا قُمت بالاستسلام لها، فإن تصيبك بالتوتر الشديد وأحياناً يصل الأمر إلى مرحلة الإدمان. لذلك، يقدم arabic-casinos مجموعة هائلة من الألعاب التي تخلو قليلاً من المنافسة وتعتمد فقط على المرح والمتعة والترفيه. ليس هذا فقط، بل يقدم أيضاً مجموعة من النصائح والارشادات حول كيفية الاستمتاع بألعاب المنافسة دون التعرض لضغط عصبي أو توتر.


arabic-casinos هو الملاذ الأكيد والأنسب للمرح بعيداً عن التوتر!

احصائيات

عدد الزوار الحاليين
2005
عدد الصفحات
295
روابط دليل المواقع
67
عدد الزيارات
2715905
The best bookmaker in the UK William Hill - whbonus.webs.com William Hill