وسائل حماية الحامل من أخطار الإجهاض والوفاة

تعاني الكثير من السيدات الحوامل في الوقت الراهن من الكثير من المشكلات التي أثارتها المُجريات من حولنا. على سبيل المثال، فيروس الكورونا حيث أصبح فيروس الكورونا يشكل رُعب وفزع لجميع الأمهات المستقبليات والحوامل في الوقت الراهن وذلك نظراً لقدرته على أن يهدم البيئة المناعية للحامل تماماً. ولهذا السبب، صرحت منظمة الصحة لعالمية بأن الحوامل أحد الفئات التي قد تتعرض لخطر شديد نتيجة للبكتيريا والفيروسات التي تتواجد من حولنا. على هذا الصعيد، ألتزمت السيدات الحوامل المنازل خلال العام والنصف الماضي إلى وقتنا الحالي في مُجاولة جدية مُنهم لتجنب التعرض لفيروس الكورونا الذي قد يؤدي بشكل كبير على حياة الأم والجنين على حد سواء. ولكن، هل يُعتبر فيروس الكورونا هو السبيل الوحيد فقط للخطر على السيدات الحوامل أم أن هُناك مجموعة أخرى من فئات الخطر التي قد تصيب السيدات الحوامل في وقتن الراهن؟ إذا كُنتِ حامل أو كانت زوجتك أو أختك أحد حوامل هذا العصر، فهذا المقال لك. ستتعرف على الكيفية التي من خلالها ستحمي أختك وزوجتك من خطر الإجهاض أو الوفاة.

أم حامل

 

العوامل المؤثرة على الجنين

توجد الكثير من العوامل التي تؤثر على صحة الجنين وتعمل بشكل مباشر على أن تضر بالجنين أثناء فترة الحمل. فيما يلي بعض هذه العوامل:

  • عوامل متعلقة بالأم

تُعتبر الأم هي الحاضنة للجنين أو بمعنى أًصح هي البيئة التي ينمو فيها الجنين وبالتالي تُعتبر الأم هي الأكثر تأثيراً على نمو الجنين. يتأثر الجنين وتجربة الحمل بشكل عام بحالة الأم الجسدية من حيث الطول والعرض واتساع الحوض والمشيمة والوزن وغيرها من الصفات الجسدية التي تتمتع بها الأم. على الصعيد الآخر، يتأثر الطفل بالحالة النفسية والمزاجية للأم ولذلك ينبغي أن تأخذ الأم جميع الاحتياطات لتجنب حالات البأس والحزن والاكتئاب أثناء الحمل وهو ما سنتحدث عنه لاحقاً في هذا المقال.

  • عوامل متعلقة بالوراثة

كما نعلم جميعنا أنه توجد مجموعة من الصفات الوراثية التي تنتقل من الأب والأم إلى الجنين على نحو تلقائي والجدير بالذكر أن بعض هذه العوامل غير مُحبب. لذلك، يجب أن يتم خضوع الأم والجنين إلى الأطباء لاتخاذ الإجراءات الاحتياطية المُتعلقة بمنع الحالات الوراثية التي تحتوي على أمراض أو خلل.

 

سيكولوجية الحامل

لا يوجد مجال للشك في أن الحمل والولادة هي أحد أهم المعجزات الكونية التي أنعم الله عز وجل بها على البشرية حتى يتم استبقاء النسل. ولذلك، بما أن هذه الأمور تمثل معجزات في حياتنا فيحب أن نُدرك وتفهم التغيرات التي تحدث للمرأة خلال هذه المعجزة. تتأثر المرأة بالكثير من العوامل الخارجية التي لم يكن لها تأثير عليها من قبل مثل بعض الروائح وبعض الأطعمة حتى وإن كانت مُحببة للمرأة من قبل أن تحمل بالطفل. ليس هذا فقط، بل تتأثر المرأة بالكثير من العوامل الداخلية مثل تقلب الحلة المزاجية وشعورها المستمر بالحزن أو الضجر أو الضيق لاسيما بسبب إلتزام سيدات هذا العصر بالمنزل لتفادي خطر التعرض لفيروس الكورونا.
على الصعيد الآخر، توثر الحالة النفسية والمزاجية على نحو كبير على صحة الأم والجنين في آن واحد. حيث تُعتبر الحالة النفسية السيئة هي بيئة خصبة لإصابة الجنين بالأمراض وبضعف الحالة المناعية للجنين والأم وبالتالي سهولة الإصابة بالأمراض والفيروسات والميكروبات. لذلك، يجب أن يتم الحفاظ على الصحة النفسية وذلك من خلال الآتي:

  • أولاً: إتباع الرياضة المنزلية

للرياضة المنزلية أثر كبير على تحسين الصحة النفسية للأم حيث مما لا شك فيه أن الرياضة بشكل عام تعمل على تحسين الحالة الجسدية وتحريك الهرمونات وتوليد الأدريناليين الذي يعمل على تخفيف حدة التوتر التي تصاب بها السيدات الحوامل على وجه الخصوص. على الصعيد الآخر، تُعتبر الرياضة المنزلية وسيلة هائلة لحركة الأم مع الجنين وتوليد التواصل بينهم وأيضاً الحفاظ على لياقة الأم أثناء فترة الحمل لتجنب الإصابة بالاكتئاب ما بعد الولادة.

  • ثانياً: التواجد ضمن الأسرة والأصدقاء

فإن إحاطة السيدة الحامل بالأسرة والأصدقاء المُحببين لديها أثناء فترة الحمل له أثر كبير على تحسين صحتها الجسدية والنفسية وبالتالي تحسين صحتها المناعية للطفل ولها أيضاً.

 

  • ثالثاً: تناول وجبات غذائية صحية

تميل السيدة الحامل إلى أن تتناول جميع أنواع الأطعمة اعتقاداً منها لاسيما في مجتمعاتنا الشرقية بأنها تتناول الطعام لشخصين وليس لشخص واحد، ولكن للأسف فإن مثل هذا الاعتقاد خاطئ تماماً. على المرأة الحامل أن تتناول وجبات غذائية صحية وذلك لأن طفلها يجب أن يحصل على الوجبات الصحية فقط في أثناء الحمل وذلك لتجنب الإصابة بالأمراض أو حدوث الخلل في بعض وظائف الطفل. لذلك، على السيدة الحامل أن تُخصص توقيتات مناسبة لتناول الطعام الصحي كُل يوم وإلى أن تنتهي فترة الحمل وأحياناً بعدما تنتهي فترة الحمل وذلك للحصول على الرضاعة الطبيعية.

  • رابعاً: الحصول على وقت ترفيهي

يُمكن للزوج والزوجة والأصدقاء أن يحصلوا على وقت ترفيهي مميز في المنزل من خلال ألعاب الكازينو عبر ارابيك بت. من خلال الرابط التالي https://www.arabicbet.org/online-casinos/888-review ستستطيع الاطلاع على جميع الألعاب المقدمة من قبل الكازينو والتي يُمكنك من خلالها أن تنضم في طاولة اللعب مع زوجتك لقضاء وقت مليء بالمرح والمتعة والإثارة في آن واحد.

حافظ على صحتك وصحة زوجتك النفسية واقض وقت مُمتع مع ارابيك بت!

احصائيات

عدد الزوار الحاليين
1996
عدد الصفحات
295
روابط دليل المواقع
67
عدد الزيارات
2704262
The best bookmaker in the UK William Hill - whbonus.webs.com William Hill